هناك العديد من الخطوات التي يجب اتخاذها للحد من ظواهر الاحتباس الحراري التي لا صلة لها باستخدام مصادر الطاقة الطبيعية. الكثير من تلك الخطوات، ليست بالمستحيلة وقابلة للتنفيذ بسهولة وباستطاعتك البدأ بها من منزلك!


إن انبعاثات الكربون هي نتيجة مباشرة ليست فقط من المصانع الضخمة، بل إنها تنبعث أيضاً بالمقابل من المنازل بنسبة مخيفة! إن استخدام الطاقة بالقدر الذي يكفيك يمثل جانباً رئيسياً في الحد من آثار الاحتباس الحراري العالمي، وبخطوات بسيطة نستطيع اتخاذها كل في مكان إقامته، كل حسب موقعه.
عملاء إمكانات للطاقة البديلة في الشرق الأوسط
وصول سريع إلى
 ▫ الصفحة الرئيسية
 ▫ عملاء إمكانات
 ▫ ابدأ من هنا
 ▫ حق الإستخدام
 ▫ اتصل بالإدارة
 ▫ حول الموقع
برعاية بوابة تكنولوجيا المعلومات العربية
كلمات مفتاحية
 ▫ عوائق في طريق الطاقة
 ▫ مزايا الطاقة البديلة
 ▫ عيوب الطاقة البديلة
 ▫ الكهرباء عبر الشمس
 ▫ التسخين عبر الشمس
 ▫ الكهرباء عبر الهواء
 ▫ الكهرباء عبر سخونة الأرض
 ▫ ما أهمية إعادة التدوير؟
 ▫ ما هي الغازات الدفيئة؟
 ▫ ظاهرة الاحترار العالمي
 ▫ ما هو ثقب الأوزون؟
 ▫ علاقة الاحتباس الحراري بثقب الأوزون
 ▫ علاقة نقص الغابات بطبقة الأوزون
شاركنا بوضع شارة في موقعك

كيف نجعل السيارة أقل تلويثا للبيئة

حين تسير سيارة بمتوسط 12500 ميل (1900 كيلو متر) في السنة فإنها تصدر من الملوثات والغازات المسببة للاحتباس الحراري أكثر من 12000 رطل (4500 كيلو غرام) سنويا , ما يعني أن قيادة السيارة من أكبر مصادر التلوث الناتجة عن الأفراد وفقا لاحصاءات خدمة حماية البيئة في الولايات المتحدة (المصدر 1). ومن أفضل الطرق للتخفيف من التلوث الناتج عن وسائل النقل المشي وركوب الدراجات, لكن العديد من الدول والمجتمعات ليس فيها ممرات مشاة او دراجات مريحة وآمنة. لذلك وحين لا يمكننا التخلي عن استخدام السيارات العائلية , يمكننا إعادة النظر في كيفية قيادة السيارة والعناية بها بحيث نخفف من مقدار التلوث الناتج عنها.

صيانة السيارة
السيارة الأكثر كفاءة هي التي تستخدم كمية وقود أقل , وتسبب تلوثا أقل. لذلك وللحصول على سيارة تعمل بأفضل طريقة ممكنة , علينا بتغيير الزيت وضبط المحرك بشكل منتظم, فمعظم السيارات التي تحوي أجهزة كومبيوتر تؤثر في كفاءة الوقود والانبعاثات , يكون فيها فاحص ميكانيكي مع تجهيزات لتشخيص المشاكل التي تجعل السيارة تسير بشكل غير فعال. وأيضا لتحسين أداء السيارة يجب ابقاء الإطارت منتفخة بضغط مناسب , وأيضا استخدام درجة مناسبة من زيت المحركات (المصدر 2).

القيادة الواعية
بعض أشكال القيادة قد تكون متهورة وبنفس الوقت خطرة ومكلفة, كجعل السيارة تتسارع بشكل سريع , وتبديل السرعات بشكل مستمر, والكبح المفاجئ. يمكن للسائق الواعي أن يخفف استهلاك الوقود بنسبة تتراوح بين 5 و 33 بالمئة حسب إحصاءات وزارة الطاقة الأمريكية (المصدر 3) فمن خلال استخدام تسارع هادئ والالتزام بحدود السرعة القصوى , يمكننا التخفيف من استهلاك الوقود والتقليل من كمية الانبعاثات الضارة من السيارة, أيضا الانتباه للسيارات أمامنا يخفف من الكبح المفاجئ. من المفيد أيضا إيقاف المحرك عندما يتوجب علينا الانتظار لأكثر من بضعة دقائق , لأن دورانه في هذه الحالة يهدر الوقود ويزيد الانبعاثات. (المصدر3)

تنظيف السيارة
نحن لا نجعل السيارة تبدو بمظهر جيد فحسب عندما ننظفها ونشمعها , بل نزيد من كفائتها أيضا من خلال إزالة الجسيمات الترابية العالقة والتي تؤثر على دينامكية الهواء. يفضل غسل السيارة في المغاسل التي تستخدم الصابون القابل للانحلال والفلاتر , والتي تقوم بتدوير الماء المستخدم في التنظيف. كما يفضل إزالة جميع العناصر غير الضروية من السيارة , فكل كيلوغرام اضافي بالسيارة يستهلك وقودا اضافيا مما ينتج تلوثا اضافيا.

التعامل مع الحرارة
قد نلاحظ أن السيارة تصبح أبطأ عند تشغيل مكيف الهواء حتى دون تخفيف الضغط على دواسة البنزين , لأن المكيف يتطلبب جهد إضافي من المحرك , أي أنه يستهلك المزيد من الوقود وبالتالي يزيد من الانبعاثات الضارة. يمكننا فتح النافذة والتمتع بالنسيم بدلا من تشغيل المكيف عندما تكون السيارة دافئة, كما يفضل ركن السيارة في الظل لإبقاءها باردة ( المصدر 4).

موازنة الكربون
ربما تكون هذه الخطوات غير كافية للحد من التلوث الناتج عن السيارات, قد يكون من المناسب الاشتراك ببرنامج موازنة الكربون (Carbon Offsets) , هذه البرامج تقوم بتعويض ما تطلقه سياراتك من غازات في الجو من خلال الاستثمار في مصادر الطاقة البديلة أو في الأراضي التي تمنع نفس كمية الكربون من الانطلاق في الجو(المصدر 5). وفي حال عدم وجود هذه البرامج في مجتمعاتنا أو دولنا , يمكن التعويض عن إطلاق أوكسيد الكربون من خلال زراعة الأشجار التي تستهلك الأوكسجين.

المصادر:
  1. U.S. Environmental Protection Agency: Emission Facts
  2. U.S. Department of Energy: Maintain Your Vehicle
  3. U.S. Department of Energy: Driving Habits
  4. U.S. Environmental Protection Agency: Your Car and Clean Air
  5. Terra Pass: How Carbon Offsets Work
مقالات قد تهمك !
© All rights reserved | powered by ZAWRAK.com | hosted by WEBGARDENS.net